NEW MUSIC

وين ع رام الله | من أبايزيد بلمسة مصرية

6.32K

نزّل أحمد أبايزيد نسخة خاصة لأغنية “وين ع رام الله” من ادائه، الأغنية التي تحولت من حوار بين أب يتحسر على رحيل ولده ويسأله عن الجهة التي يقصدها، إلى عنوان لمحنتي الغربة والهوية لفلسطينيي الداخل والخارج.

لم يرد أبايزيد أن يحول الأغنية لتناسب فكرته الخاصة من خلال تجريدها مما يبرزها، لكنه بدلا من ذلك أراد أن يستلهم من أنواع موسيقى التراب والهيب هوب واستخدامها كتأثير لتسليط الضوء على جمال “وين رام الله” مع لمسة حديثة. ومن خلال الجهد المبذول من فريق العمل، الذين عملوا على إنتشار الأغنية بشكل واسع، حققوا هذا بالفعل، حيث تم إذاعة الأغنية على إذاعة أجيال الفلسطينية المشهورة.

إن أحد الجوانب التي تمتع بها أكثر من العمل على هذا المشروع هو العمل الجماعي. السعي وراء التعاون في هذه الأغنية كان بسبب حب هذه الأغنية والتاريخ الغني الذي تحمله. وساعدت مساهمة “مصطفى الشريف” من ديسكو مصر و جهده الكبير في الإنتاج. بنفس القدر من الأهمية كان الفيديو الموسيقي، الذي بفضل الفريق الذي يقف وراءه ، تمكن من التقاط العناصر التي يعتقد أبايزيد انها تحمل روح الحاضر. وأشاد أبايزيد بعمل الفريق والعمل الرائع الذين قاموا به والفضل في ذلك يرجع لمعتز إبراهيم. الصداقة والحب وراء هذا المشروع في نهاية المطاف جعل هذه تجربة لا تنسى.

أبايزيد مغني مصري من أصول أسوانية، ولد ونشأ في أسرة فنية، وبدأ مشواره الموسيقي سابقاً كمغني مساعد لفرقة محمد منير، وكان مؤسس لعدة مشاريع موسيقية كثيرة ومنها فرقته الخاصة “هاويدرو”، ولكن قرر أبايزيد أن يذهب في طريقه الخاص وترك الفرقة للتركيز على موسيقاه ومساره ومسيرته المهنية. تعاون مع “شارموفرز” في ألبومها الأخير “إنفصام” في أغنية “جمال الوجود”. لكن الآن هى بداية جديدة ومع مشروعه المنفرد الجديد الذي يحمل اسمه،  يعمل حاليًا على إنتاج ألبومه المنفرد الأول الذي من المقرر أن يأخذ المشهد الموسيقي إلى إتجاه جديد.

X