REVIEWS

الريس متقال أسطورة الفن الشعبي الذي أبهر أوروبا

512

متقال توفيق بشندي أو كما يطلق الناس عليه الريس متقال، فنان مصري ولد بالأقصر ويُعد من أهم مغنيين الفن الشعبي بمصر.

خبير شؤون الربابة والموال إشتهر بغناء الفلكلور الصعيدي في بلدته الكرنك. كون فرقة خاصة مكونة من بضع أقاربه لتقديم العروض بالموالد والأفراح، وبعدها انضم للفرقة القومية للفنون الشعبية بالقاهرة. سبب شهرته لم يكن صوته المميز فقط، و إنما أيضا التزامه بالزي الصعيدي التقليدي وإنشاده باللهجة الصعيدية وشاربه غريب الشكل.

بالرغم من أن الريس متقال أسطورة الفن الشعبي الذي أبهر أوروبا لم يكن يجيد القراءة او الكتابة لكنه حقق شهرة عالمية، كان الغربيون يدعون الريس متقال لإحياء حفلاتهم وينتشون بأغنياته وأنغام ربابته على رغم أنهم لم يكونوا يفهمون ما يقوله، وقام متقال بإحياء حفلات في سبع ولايات أمريكية و حقق شهرة كبيرة في فرنسا، و في ألمانيا دعاه عمدة برلين ليحيى حفلاً هناك.

وعن حكايته مع عمدة برلين قال الريس متقال: “العمدة سمعني في الأقصر بمصر وانبسط جداً وسابلي ظرف كان بداخله ما قيمته 100 جنيه في الوقت دة، واشتريت وقتها قيراط أرض بـ 22 جنيهاً و فرشت بيتي و اتجوزت مراتي الأولى و راضيت الفرقة بتاعتي كمان”

علي الصعيد الشخصي تزوج الريس متقال 9 مرات وأنجب 25 ولداً وبنتاً، واشتهر من بعده إبنه حجازي متقال الذي سار على نفس خطى والده وقام بإعادة إحياء بعض من أغاني والده بألحان معاصرة.

في فترة الثمانينات إشترك الريس متقال مع شاعرنا الكبير عبد الرحمن الأبنودي في تقديم برنامج “السامر”، الذي كان يُعرض على التليفزيون المصري برمضان حين ذاك، وذلك عن طريق تلحين وإنشاد بعض المواويل على الربابة، كما قد قدم لنا أيضا السيرة الهلالية بصوته وتم تسجيلها، و تُعد هذه من أهم محطاته الفنية، ومن أشهر أعماله: بتاع الفراولة، البت بيضا، بص على الحلاوة، يا حلوة يا شايله البلاص، ليل يا أبو الليالي، الخيالة و الأقصر بلدنا.

X