REVIEWS

جو أرض | أول تعاون بين مولوتوف و شب جديد

8.23K

بالرغم من التسريب الذي طال الأغنية من فترة قريبة، لم يمنع هذا مولوتوف بإخراج نسخة جديدة من “متبطأنيش” بهوية مختلفة تحت عنوان “جو أرض” في تعاون لأول مرة مع الرابر الفلسطيني شب جديد، هذا التعاون يعد الأهم في الساحة بالفترة الأخيرة.

سواء مولوتوف أو شب جديد فهم الأكثر نجاح خلال العام الأخير بجانب الأسلوب المميز والمختلف عند كلاهما، هذا الإختلاف أخرج لنا تحفة فنية بدون مبالغة، مزيج بين توزيعات مولوتوف النارية وصوت وإلقاء شب جديد الخاص، وهذا التغيير كان ينتظره الجمهور منذ مدة طويلة لإعتيادهم على سماع شب جديد بتوزيعات الناظر والتي أحدث نقلة نوعية في المنطقة.

نستطيع الشعور ببصمة مولوتوف، فواصل إيقاعية صاخبة وأصوات سنثات وعينات صوتية وآسيد بايس مرتفع قريبة من الأسلوب الشعبي المصري أو المهرجانات لكن بطريقة مختلفة تمامًا وغير مملة، تجعلك تدخل في رحلة عميقة أخرى وخاصًة مع تفاصيل الفيديو، ولكن الأهم هنا هو أسلوب شب جديد، مقدمة ثم فاصل ثم مقطع بكلمات ذات طابع حاد، فمع انخفاض الإيقاع في بعض الأجزاء استطاع شب جديد موازنة الفلو بطريقة جيدة.

العنصر البصري مهم لكي تنتج مشروع متكامل، اخرج إسلام ابو العينين الفيديو المصور الخاص بـ “جو أرض” وانتاج نُچاره برودكشنز، ومن الواضح أنه أصبح ارتباط اسم مولوتوف بأي فيديو مصور قوي شئ لازم، فبعد فري نحصل على هذا الفيديو برؤية لم نشهدها من قبل، بداخل الفيديو تشعر بوجودك بعالم ثاني، عالم بألوان منعدمة وتشتعل بالأحمر الغاضب ولقطات تَظهر صراع هذا العالم التي لا تحكمه قواعد العصابات كما هو المتعارف في فيدوهات الهيب هوب التقليدية، نحن فيما أبعد من ذلك، نجد مولوتوف يقف أمام مرآه مشتعلة كشخص غير مهتم بأي صراع خارجي يحدث حوله، فهو فقط مهتم بما بداخله وما يصنعه، ثم نرى جزر متباعدة وغرقى ونواجه صمت وسط بيئة شديدة الصخب ومليئة بالصراعات بين الكلاسيكية والحداثة وسط نهاية العالم والدمار وسقوط التماثيل، من الممكن رمزية هذا الصراع بأنه الآن زمن وعصر هذا النوع من الموسيقى، عصر موسيقى مولوتوف.

هذا العام حتى الآن هو عام دسم بالنسبة لمولوتوف، الكثير من الأغاني والتعاونات تم إصدارها خلال الفترة الأخيرة مع فنانين مصريين أو غير مصريين، هذه التعاونات هى ما نتمنى رؤيتها خلال الفترات القادمة سواء من مولوتوف أو شب جديد أو موزعين ورابرز أخرين.

X