FEATURES

من الهوس بالموسيقي إلي المسارح

16.4K

“حل الشتا فجأة زي الهوى والعشق، وبتسأليني عن بداية الخلق، وبتسأليني في دردشة حرة عن حالة الأحوال واللي اتسكت واتقال و اللي بقي مننا من لحظة الثورة”

بهذه الكلمات وصوت المغني محمود خطيب تكونت أغنية “زي الشتا” نموذج من الأغنيات التي تقدمها فرقة “هوس”، وهي فرقة موسيقية مستقلة انطلقت في ٢٠١٤.

تم تسمية الفرقة بهذا الاسم ليدل على مدى هوسهم بالموسيقى، وإنعكس ذلك علي الجمهور حتى أصبحوا مولعين بما يتم تقديمه أيضا ويظهر ذلك في حفلاتهم حيث يتفاعل الجمهور بشكل صاخب.
وتفردت الفرقة بتقديم نوعية موسيقى بديلة صعب تصنيفها بـ”جينر” معين، تسعى خلالها لاستكشاف عوالم صوتية جديدة عبر مزج مزيكا البروجريسيف و الطرب بالكلمات التي تدور حول معاناة الإنسان وذكرياته وملامسة مشاعره.

تضم فرقة “هوس” ثمانية موسيقيين، منهم خمسة كانوا أعضاء سابقين في باند المغني خانة، محمود خطيب فوكال، ومروان فوزي عازف الأكورديون والسينث، وكيبورد أمير رسمي، وعود هشام أنس، وباص جيتار محمود والي، مع درامز أحمد تيتو، وجيتار المعتز بالله، وإيقاعات بودا أبو اليزيد، وبمشاركة شاعر الفريق نور الدين جمال.

بالرغم من وجود العديد من الفرق المستقلة في المشهد الموسيقي بمصر إلا و أن “هوس” لها بريق لا ينطفئ بالرغم من مرور على تأسيسها فترة ليست بالكبيرة مقارنة بالفرق الأخري، و ذلك يرجع لأن محتوى ما يقدموه يمثل أفكارهم ولا ينصاع خلف إتجاهات معينة.

أصدرت فرقة “هوس” ألبومين قصيرين عام ٢٠١٥ هما “هوس” و “زي الشتا”، وكلاهما من إنتاج الفرقة، وتعمل حالياً على إنتاج أول ألبوم طويل للفرقة ومن المتوقع إصداره في النصف الثاني من العام القادم ٢٠١٩.

قدمت هوس حفلاتها سواء داخل مصر أو خارجها على العديد من المسارح والمهرجانات والفاعليات الشهيرة، و تستعد لإطلاق اجدد حفلاتها على مسرح ساقية الصاوي يوم ١٥ نوفمبر، بعد غياب عام كامل عن مسرح الساقية.

X