FEATURES

تكسير شرقي | توليفة موسيقية من التراث

1.38KViews

فى السنوات الأخيرة بدأ تركيز الناس على الموسيقى يتجه لأشكال مختلفة و متنوعة و أهملوا أغاني التراث الشعبي المصري من الزار والموال الشعبي، و لكن ظهر فى أوائل 2018 فرقة “تكسير شرقي” علشان تعيد إحيائها من تاني.

Image may contain: one or more people and indoorتتكوّن الفرقة من تسعة موسيقيين هم أحمد عمران، ووليد عبده على الإيقاع والطنبورة، وأمين شاهين على الأرغول والكولة، ودول هم مؤسّسو الفرقة، إلى جانب مشاركة أم سامح مغنية الزار المصرية، ومؤدي الموال الشعبي عبد الرحمن بلاله، وويتي على الـ باص جيتار، وعبد الله مجدي على الـ إليكتريك جيتار، ووائل السيد على الأكورديون، وعمرو ويجز على الـ ساكسفون.

الفرقة بتقدم أعمال تعتمد على نشر جذور وأصول الموسيقى المصرية بأنواعها المختلفة كالموال والزار، ومزجها بأصوات جديدة على أذن المستمع، علشان تخرج توليفة صوتية فريدة، و لعب الفلكلور المصري بطريقة جديدة في الإيقاعات مع الآلات الحديثة زي الساكس والجيتار وكذلك مع التقليدية زي العود والأرغل والكولة والطنبور.

بدأت الفرقة بمقطوعاتها الموسيقية الخاصة من تأليف أحمد عمران، وهو عازف أيضاً في فرقة “وسط البلد”، و صنعت الفرقة فعلاً 15 تراك، وفكرت في العودة إلى جزء من التراث الموسيقي المصري اللي كاد يندثر نتيجة لكبر سنّ المحترفين فيه أو رحيل كثير منهم أو توقفهم عن الغناء. من هنا انضمت “ريّسة” الزار أم سامح، واحدة من مغنين الزار في مصر، و انضم أيضاً “عم عبد الرحمن بلالة” ليغني الموال مع الفرقة.

 

الغرض من تكوين الفرقة و اللي جمع أعضائها هو ربط التقليدي بالحديث او دمج بين الجديد والهوية الشبابية بالقديم، ثمة تكسير لشيء وإعادة بنائه، ومنها ظهر اسم الفرقة.

X