fbpx
FEATURES

ليلة لا تنسى | ١٠ سنين مسار إجباري

10.8K

[vc_row][vc_column][vc_column_text]

في ليلة يشهد كل محبي مسار إجباري أنها لن تتكرر مرة آخرى، مرت ٥ سنوات على إحتفالية مسار إجباري بمرور ١٠ سنوات على تأسيسها. احتفالية غنائية مليئة بالذكريات واللحظات المميزة ومشاعر مخطلتة بين الجمهور والفرقة شهدتها ساقية الصاوي. منذ انطلاقتها في الإسكندرية العام ٢٠٠٥ على يد، أيمن مسعود، هاني الدقاق، أحمد حافظ ، تامر عطا الله و انضمام محمود صيام وحتى اليوم، اتّجه فريق مسار إجباري نحو تثبيت اسمه على خارطة الفرق الموسيقية المصرية ذات السوية الإنتاجية الاحترافية حتى أصبح على القمة، وبعد مرور عقد كامل من عمر الفرقة قرروا الاحتفال وسط جمهورهم الكبير.

[/vc_column_text][vc_column_text][/vc_column_text][vc_column_text]

ما يعلق في ذهن جمهور مسار إجباري الذين حضروا الحفلة أو من لم يحالفهم الحظ هى الإفتتاحية العظيمة، حيث وقع ستار أبيض واصطف خلفه أعضاء الفرقة في تجسيد حي لغلاف ألبوم “تقع وتقوم”، ليملأ الضجيج القاعة والتي أكتملت على آخرها بحوالي ٣ آلاف شخص، ويبدأ هاني الدقاق بغناء “كانت هتفرق في الوداع” لتبدأ رحلة مدتها ساعتين متواصلين من أغاني مسار إجباري.

[/vc_column_text][vc_images_carousel images=”29812,29830,29831,29813,29832,29815,29814,29816,29817,29818,29819,29820,29821,29822,29823,29824,29825,29826,29827,29828,29829″ img_size=”full”][vc_column_text]


قررت الفرقة هذا العام الإحتفال بعامها الـ١٥، وبالرغم من الظروف التي نمر بها ومنع التجمعات الكبيرة تحاول بكل جهد إقامة إحتفالية كبيرة ومن المفترض أن يتم إصدار أغاني جديدة خلال الفترة القادمة.

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]

X