FEATURES

استبينا | غناء يجمع شعوب المتوسط

1.27K

في مارس ۲۰۱٦ اجتمع ۳ موسيقيين من مصر و المغرب و أسسوا مشروعهم الموسيقي “استبينا”، يعني الكلمة الإيطالية اللي دخلت اللهجة المصرية بمعنى “إتفقنا”، و بعد فترة إنضم للفرقة فنانين من مصر و إيطاليا.

بتغني “استبينا” مقطوعات من التراث الغنائي لدول كتير زي اليونان و مصر و المغرب و الجزائر و لبنان و فرنسا و إيطاليا و إسبانيا، و بتكون اختياراتهم مدروسة و بتيجي بعد بحث ومناقشات، زي اختيارهم من التراث المصري لأغنية “إيه فكر الحلو بيا” للمطرب عبد الغني السيد و برضة زي “كان أجمل يوم” لـ محمد عبد الوهاب.
و بالنسبة لهم “دحمان الحراشي” المطرب الجزائري مرجع كبير و أساسي، بحيث اختيارهم لأغاني كتير تخصه زي “يا رايح وين مسافر”، “ما زالني معاك نقاسي”، و “والله مادريت” لأنهم بيظهروا تجربته في الأغنية الشعبية.

استعادت “استبينا” نماذج عن مواضيع مختلفة ومتعددة زي “أراك مرة أخرى” للمغني الفرنسي الشهير ليو فيري اللي كتبها الشاعر بول فرلين و بيصوّر بهجته لما شاف حبيبته بفستانها الأصفر، وكذلك “الزين والعين الزرقا” اللي انتشرت أثناء الحرب العالمية الثانية وهي أغنية ثورية ساخرة لحسين السيلاوي بتتكلم عن دخول الجيش الأميركي إلى المغرب وبنائه قواعد عسكرية، إضافة إلى “طنجة يا العالية” و”الله يا مولانا” من التراث المغربي.
في أغنية “وداعاً يا جميلة” تتكلم عن مقاوم إيطالي ضد الفاشية وهو بيودّع حبيبته قبل الذهاب إلى تأدية واجبه الوطني، أما “مورينيكا” فهي من التراث الأندلسي التي لسة بتتغنى لحد النهاردة وتمزج في ألحانها بين موسيقى عربية وإسبانية.

الفرقة أعضائها: محمد عبد المنعم على الجيتار، ومحمود محمد على الكمان، وجورج عماد على الإيقاع، ومحمد سامي نجم على العود، وغناء لويزا روسو وعماد فتحي، و قدموا عروض كتير في مصر بـ درب ۱٧۱۸ و رووم ارت سبيس و نادي القاهرة للجاز.

CNL Music
X