fbpx
FEATURES

ختام مهرجان دي-كاف… “ذكريات لورد” من فرنسا

2.62KViews

يختتم مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة (دي-كاف) النسخة التاسعة بـ”ذكريات لورد” من فرنسا يوم الأربعاء 22 من أكتوبر على مسرح الفلكي الساعة 8 مساءً، يعرض لأول مرة في العالم العربي من خلال مهرجان دي-كاف.
“ذكريات لورد” عرض رقص معاصر صممه الفنان الفرنسي أوليفييه ديبوا ويشترك معه 35 راقص مصري آخر من الهواه تم اختيارهم وتدريبهم لفترة أسبوع قبل العرض ليشكلوا معاً لوحة استعراضية على إيقاعات موسيقية لفرانسوا كافين.


ذكريات لورد هي حكاية مكونة من ثلاثة أجزاء، وتعكس الحكاية نوعًا من التقدير لبراعة الشخصيات التاريخية وعزلتهم في نفس الوقت. وأجزاء العرض الثلاثة تبين وجهـًا آخر للزعيم التقليدي، الذي تمجده الجماهير كمنقذ، ثم تمقته كطاغية، وبعدها يصبح شخصــًا متقوقعـًا داخل نفسه- لنرى فيه شبح السلطة والاغتراب.

وعن اختيار أوليفييه ل 35 راقص هاوٍ للمشاركة في العرض يقول: “أجرينا اختبارات للراقصين المصريين وتم اختيارهم وتدريبهم بشكل مكثف قبل العرض.” وأضاف: “أعتقد أن مهمتنا كفنانين هي أيضًا أن نشارك ابداعنا مع الهواة فعندي رغبة لأن أكون جزء من الإبداع بداخلهم، فكلمة هواه، بالمعنى اللاتيني تعني أولئك الذين يحبون.”.

أوليفييه ديبوا هو أحد الراقصين الفرنسيين المعاصرين المعروفين عالميـًا وصُنف بين أفضل ٢٥ راقصـًا في العالم بواسطة مجلة أوروبا للرقص، إضافة لتصميمه الحركة في العروض الفنية. في عام ٢٠٠٧، أسس شركته المعروفة باسم (كود)، بهدف تعليم وتمكين الراقصين من خلال ورش مصممة لعدد كبير من الجمهور، بداية من طلبة المدارس الثانوية مرورًا بالكبار. وفي عام ٢٠١٤ عُين ديبوا مديرًا لمركز (باليه دو نور) لمدة ثلاث سنوات.
العرض بدعم من تجمع المعهد الفرنسي، متروبول يوربيان دي ليل، المعهد الفرنسي بلبنان، بروهلفتسيا.