REVIEWS

دبكة عمر سليمان من الأفراح للعالمية

4.35KViews
CNL Music

لو سألت السوريين عن إبن بلدهم المغني عمر سليمان ممكن يجاوبك شوية بأنهم ميعرفوش مين دة، و ناس تانية تكون عارفاه بس مش بيسمعوه، و هتلاقي اللي بيعشق اغانية او الأغاني التراثية بشكل عام. بس الغريب إن عمر سليمان فنان كبير في أوروبا و أمريكا، و ألاف المعجبين بيحضروا حفلاته و ملايين بيرقصوا علي نغمات اغانيه.

 

عمر سليمان مش بيغني غير الأغاني التراثية الخاصة بسوريا و الكلمات الشعبية الدراجة في شمال غرب سوريا، و دايما يلتزم بالزي التقليدي لمنطقته بسوريا في كل حفلاته.

 

نغمات الطبلة الشرقية فى موسيقى اغاني عمر سليمان و الكلمات البسيطة أثرت في الغربيين و وجدوا فيها عالم من الغناء جديد، دة غير إن اغانيه بتتميز انها من النوع اللي يخليك ارقص و اللي بتغني في الحفلات و المناسبات زي الأفراح، اللي منها انتقل عمر سليمان الي عالم الغناء.


بداية عمر سليمان كانت في الأفراح، و بعدها اشتهر كمغني في الكازينوهات، لحد ما بقي نصيبه من الشهرة كبير و انتقل للعالمية.

تقريبا ميغيرش اي شئ في مظهره، سواء غني في حفلة في الشارع او فرح او حتي لما وصل للعالمية و بدأ يغني على مسارح يحلم بالغناء عليها أفضل مطربي العرب اللي بيملكوا مقومات الطرب الحقيقية والثقافة الموسيقية العالية، فهو ملتزم بارتداء الدشداشة والعقال ونظارته السوداء.
و بيعمل نفس الحركات في كل مكان، يرفع ايده لفوق أو يحركها يمين أو شمال، أو يصفق، وكلها حركات يوجه من خلالها الجمهور ويزيد من حماستهم.
وبينما الجماهير في دول الغرب اللي بيقيم فيها حفلاته، متحمسين على أنغام موسيقى أغاني سليمان، ويرددوا بعض كلمات من أغانيه، وأكيد، من غير ما يفهموا معانيها، مش بيبادلهم فنانهم المحبوب اي حركة من الحركات دي، حتي مش بيبتسم في وجوههم في تعبير منه بأنه منسجم معاهم، يمكن دة اللي بيزيد من رفع حماستهم مع موسيقى وكلمات أغاني سليمان!

لم يكتف سليمان بنقل التراث السوري إلى الغرب، و دة شئ يحسب له، دة برضة دمجه مع البوب الأمريكي، في إحدى حفلاته بالولايات المتحدة غني مع فرقة بوب أمريكية.

بسبب الشهرة العالمية اللي نالها، وقف في عام 2003 بمكان يحلم به كبار فناني العرب والعالم، وغنى هناك، بنفس الملابس، والنغمات والكلمات نفسها، والمكان هو حفل توزيع جائزة نوبل للسلام، في مدينة أوسلو النرويجية.

عمر سليمان عمره ما كان  يتخيل أن هجرته القسرية نتيجة الحرب من قريته رأس العين في الحسكة السورية ممرًا له إلى طريق الشهرة العالمية، وأن تكون أغانيه الشعبية ولبسه الفلكلوري ظاهرة تجتاح أوروبا وتحتفل بيها أبرز وسائل الإعلام الغربية.

CNL Music
X